Sho4U

علم نفس الخطوط: كيف تختار خطوطًا تُثير المشاعر؟

تصميم
وليد الدعيبس

علم نفس الخطوط: كيف تختار خطوطًا تُثير المشاعر؟

إذا كنت تريد إنشاء تصاميم تُحدث تواصلًا وتترك أثرًا، إليك كيفية استخدام علم نفس الخطوط لاستنباط المشاعر من خلال عملك:

لعقودٍ طويلة، استخدم المصممون خطوطًا مؤثرة لإضفاء انطباعٍ ومظهر محدد على تصاميمهم. لكن في السنوات الأخيرة فقط، أدركنا تمامًا مدى قوة “علم نفس الخطوط” في تشكيل استجابات الأفراد العاطفية تجاه علامة تجارية أو شعار.

يمكن استخدام الخطوط التي تثير ردود فعل نفسية معينة لجعل العلامات التجارية والشعارات تبدو أكثر موثوقية أو ودًا أو طموحاً. وهذا ما يدفع المصممين غالبًا إلى اللجوء إلى ما يسمى بـ “الخطوط العاطفية” لإحداث تأثير نفسي قوي على هوية العلامة التجارية.

هنا، ستكتشف كيفية تطبيق علم نفس الخطوط في الشعارات، بالإضافة إلى العلامات التجارية والتصميم بشكل عام، وذلك باستخدام خطوط ذات تأثير نفسي قوي لتعويم استجابات جمهورك.

منذ استخدام خطوط الإعلانات القادرة على إقناع الزبائن بشراء المنتجات، وصولاً إلى الخطوط المميزة والفريدة التي تساعد العلامات التجارية على إبراز هويتها، يقدم لك هذا الدليل الشامل فهمًا وتطبيق علم نفس الخطوط.

بالتأكيد! من وجهة نظرنا البشرية، فإن الصور ليست مجرد ألوان وأشكال على الصفحة.

لدى البشر غريزة فطرية لإضفاء صفات ومشاعر إنسانية على أشياء غير بشرية، بما في ذلك الشعارات على سبيل المثال. يُطلق على هذه الظاهرة اسم “التشخيص”، وهي تعني نسبة خصائص بشرية إلى أشياء أو مخلوقات لا تملكها في الواقع.

يمكننا التفكير في الشعارات كوجوه للعلامات التجارية، وبالتالي نحاول فهمها وتفسيرها بطريقة مماثلة لكيفية تفاعلنا مع الوجوه البشرية. على سبيل المثال، قد نرى شعارًا دائريًا ذو ألوان زاهية ونستنتج أنه “ودود”، بينما نرى شعارًا بمظهر حاد ذو ألوان داكنة ونستنتج أنه “قوي” أو “جدي”.

هذه العملية التلقائية تساعدنا على فهم العالم من حولنا والتواصل معه بشكل أسرع وأكثر فعالية. ومع ذلك، من المهم أن نتذكر أن هذه مجرد تفسيرات ذاتية وليست بالضرورة انعكاسًا دقيقًا لنية المبدعين وراء الشعار.

وبسبب استجابة البشر للثقافة البصرية بطريقة عاطفية، يستطيع المصممون التأثير على ردود فعل مشاهدينهم نفسياً من خلال اتخاذ خيارات مدروسة حول ميزات التصميم، مثل الألوان والخطوط. بدأ تطبيق علم نفس الخطوط في التسويق يصبح مجالاً بحثيًا وتطبيقياً مهماً في مجال العلامات التجارية والإعلانات.

على الرغم من أن علم نفس الخطوط في التسويق والتصميم كان حكراً على الشركات الكبرى لفترة طويلة، إلا أن الشركات الصغيرة بدأت تدرك قيمته أيضاً. أظهرت الدراسات أن أنواع الخطوط المختلفة لها تأثيرات مذهلة على نفسية الإنسان، حيث يمكن لبعض الخطوط القوية حتى أن تغير طعم الطعام أو تثير غضب الناس لدرجة تؤدي إلى ثورات اجتماعية. ليس من المستغرب إذن، أن العلامات التجارية بدأت في توظيف مصممين يتمتعون بفهم عميق لعلم نفس الخطوط وقدرة فائقة على استخدام “الخطوط العاطفية” لتحقيق أهدافها.

بالنسبة للمصممين والشركات، يعد فهم علم نفس الخطوط أمرًا ضروريًا لتشكيل مدى قوة بقاء العلامة التجارية في الأذهان وكيفية إدراك العملاء لها.

ليس فقط مظهر النص مهمًا للعلامات التجارية، بل إن مظهر الخطوط المختلفة يمكن أن يكون له تأثيرات نفسية على المشاهد. فبتغيير نمط الخط، واختيار خط “عاطفي” أو “قوي” أكثر، يمكن للمصمم أن يجعل المشاهد يشعر ويستجيب بشكل مختلف تجاه العلامة التجارية.

على سبيل المثال، قد يختار البنك الذي يرغب في توصيل إحساس بالاستقرار والتاريخ لعملائه خط سيريف تقليديًا، بينما قد تختار شركة ناشئة في مجال التكنولوجيا خطًا بدون تمايز مستقبلي لتعزيز صورة التجديد والتفكير التقدمي لدى العملاء.

يمكن تطبيق النهج النفسي على عناصر التصميم الأخرى أيضًا، مثل اللون. يستطيع المصممون المهرة دمج تأثيرات نفسية متعددة من خلال اختيار خطوط وألوان معينة، مما يؤدي إلى توليفة مصممة هندسياً من عناصر التصميم تنقل شعورًا أو عدة مشاعر عاطفية.

على الرغم من أن علم نفس الخطوط يُطبق بشكل مكثف في عالم العلامات التجارية، إلا أنه من المُهم لأي مصمم يعمل مع النصوص بأنواعها المختلفة أن يفهم ولو بشكلٍ أساسي، كيف يؤثر اختيار الخطوط على مشاعر وانطباعات المشاهدين.

عند تصميم كتابك، فإن استخدام خطوط الانتقال “الترفيهية” مثل “باسكيرفيل” يساعد على شعور القراء باحترام وعمق النص.

هل أنت بصدد تصميم بطاقة دعوة زفاف؟ بإمكان الخط النصي الصحيح أن ينقل إحساسًا بالرومانسية، والمرح، والتقاليد في نفس الوقت.

في الأسفل، ستكتشف ست مجموعات رئيسية مختلفة من الخطوط، وارتباطاتها النفسية، وأمثلة على كيفية استخدام علم نفس الخطوط في تصميم العلامات التجارية.

1. Serifs: Trustworthy Fonts

الارتباطات النفسية لخطوط السيريف:

دعنا نتحدث عن الخطوط الرسمية: خطوط السيريف.

حتى القرن التاسع عشر، كانت الكتب والنشرات تُطبع بخطوط السيريف – وهو نمط موروث من الخطوط الرومانية القديمة، ولاحقًا من خطوط الحروف السوداء “Blackletter”. ظهر أول خط بدون تمايز مطبوعًا عام 1816، لكن خطوط السيريف ظلت تحظى بشعبية كبيرة طوال أواخر القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين.

وبسبب هذا الإرث، تستحضر هذه الخطوط الرسمية على الفور إحساساً بالاستقرار والتقاليد، وهو ارتباط ينتقل إلى العلامة التجارية وتسويق مكاتب المحاماة والبنوك والصحف. إنها من أنماط الخطوط المفضلة في النشر، حيث لا تزال معظم الكتب تُطبع بخطوط السيريف، مما يساعد على إيصال شعور بالفكر والسلطة للقراء.

يعود علم نفس خطوط السيريف إلى تاريخها العريق. نظرًا لأننا اعتدنا على رؤية هذه الخطوط كرموز للتراث (على القطع الأثرية والمطبوعات التاريخية) والذكاء (في الكتب والأبحاث الأكاديمية) والرسمية (على الدعوات الأنيقة وقوائم مطاعم راقية)، فإننا ندركها على أنها خطوط جديرة بالثقة ويمكن الاعتماد عليها. بعبارة أخرى، نحن نعرف تاريخها وأنها غالبًا ما تكون نمط الخط القوي والمميز للمؤسسات العريقة والمحترمة مثل الجامعات والبنوك.

بالإضافة إلى الجامعات والمؤسسات المالية التي تستخدم خطوط السيريف منذ عقود أو قرون، يمكن لجميع الشركات التي تسعى لتصوير صورة موثوقة وراسخة اعتماد هذا النوع من الخطوط في هويتها التجارية. غالبًا ما تستخدم مكاتب المحاماة وقنوات الأخبار وعلامات الأزياء الفاخرة خطوط السيريف في تصميمها وتواصلها للاستفادة من ارتباطها بالمصداقية والثقة. لا شك أن خطوط السيريف تتمتع بقوة الثقة التي تمنحها للعلامات التجارية.

أمثلة على استخدام خطوط السيريف في تصميم الشعارات:

HSBC, Wikipedia, TIME, CBS News, Gap, Dior, Rolex, Vogue, Tiffany & Co

2. Slab Serifs: Powerful Fonts

الارتباطات النفسية لخطوط السيراف الأفقية: راسخة، قوية، مميزة، ذكورية

خطوط “السيراف الأفقية” تُعتبر إصدارات أكثر جرأة وسمكا من خطوط السيراف العادية. تتميز بسمك أكبر في كل من جسم الحرف ، مما يجعلها ورثية لبعض صفات خطوط السيراف مثل الاستقرار والتقاليد، ولكنها تتميز أيضًا بكونها أكثر جرأة وتميزًا.

صحيح أن خطوط “السيراف الأفقية” تفتقر إلى الرقة التي تُميز خطوط السيراف العادية، ما يمنحها شعوراً بالجرأة والقوة الذكورية. ولهذا السبب، غالبًا ما تستخدم شركات الإلكترونيات ومصنعي السيارات هذه الخطوط في هويتها التجارية لنقل إحساس بالقوة والرجولة.

في سياق غير مناسب، يمكن لخط “السيراف الأفقية” أن يعطي شعوراً بالتحدي والمواجهة. ولكن عندما تستخدمه شركات ذات تركيز على التصنيع في هويتها التجارية، فإنه يمنح إحساسًا بالقوة والقدرة والمتانة. إنه خط حازم وقوي، يخبر المتابعين أن هذه شركة عملية ولها علاقة بالعمل المباشر، كما أن لها جذور تاريخية راسخة وموثوقة.

أمثلة على استخدام خطوط “السيراف الأفقية” في تصميم الشعارات:

Sony, Honda, Volvo, IBM, Coach

3. Sans Serifs: Friendly Fonts

الارتباطات النفسية لخطوط “السان سيريف”: تقدمية، غير رسمية، منفتحة، وودية

تعريف خطوط السانس سيريف:

هي مجموعة واسعة من الخطوط التي تفتقر إلى الزخارف الصغيرة (السرايف) الموجودة في نهايات حروف خطوط السيراف الكلاسيكية. على الرغم من اختراعها رسميًا في أوائل القرن التاسع عشر، إلا أن شعبيتها ازدادت بشكل ملحوظ خلال القرن العشرين مع صعود حركة الحداثة، التي دعت إلى الابتعاد عن التصميمات التقليدية، بما في ذلك أنماط حروف السيراف.

تشتهر خطوط “السان سيريف” ببساطتها وسهولة قراءتها، لكن لها أيضًا دلالات عاطفية وتاريخية مثيرة للاهتمام.

خلال العقود الأخيرة، سادت خطوط السانس سيريف البسيطة والمميزة في هوية عدد كبير من شركات التقنية ومواقع التواصل الاجتماعي، وساهمت في جعل المستخدمين يشعرون بأن هذه المنتجات متطورة وسباقة، وهي صورة مغايرة تمامًا للصورة النمطية المتمثلة في كون خطوط السيراف تقليدية وتقاوم التغيير.

لا يقتصر الارتباط النفسي لخطوط “السان سيريف” بالتقدم والحداثة على شركات التقنية فقط، بل تمتد أيضاً إلى العلامات التجارية التي تسعى لأن تظهر بمظهر مبتكر وجريء، مثل جيب، لاند روفر، ناشيونال جيوغرافيك.

بفضل غيابها للزخارف المعقدة (السرايف) التي تميز خطوط السيراف التقليدية، تظهر خطوط السانس سيريف بشكل مفتوح ودود، مما يجعلها خيارًا مفضلًا للشركات التي ترغب في الظهور بشكل سهل التعامل وقريب من العملاء. غالبًا ما تختار شركات الطيران الاقتصادي وشركات الخدمات اللوجستية وتجار التجزئة الكبرى هذه الخطوط لجذب عملائهم وخلق شعور بالترحيب والراحة.

أمثلة على استخدام خطوط السانس سيريف في تصميم الشعارات:

Nike, Apple, Facebook, Microsoft, Dropbox, Spotify, FedEx, National Geographic

4. Modern Sans Serifs: Chic Fonts

الارتباطات النفسية لخطوط “السان سيريف” العصرية: شياكة، مستقبلية، وأناقة

خطوط السانس سيريف العصرية هي فئة فرعية تنتمي لعائلة خطوط السانس سيريف بشكل عام، ولكنها تستوحي التصميم والإحساس من تيارات التصميم الحداثي في منتصف القرن العشرين. تضم هذه الفئة بعض أقدم وأشهر خطوط السانس سيريف على الإطلاق، مثل Helvetica و Futura و Avenir، ولا تزال تحظى بشعبية كبيرة حتى اليوم، مع توافر عدد هائل من الخطوط الهندسية العصرية للاختيار من بينها.

تشتهر خطوط السانس سيريف العصرية بأناقتها وعصريتها ولها تاريخ مميز يرتبط بعصر التصميم الحداثي في الخمسينيات. لا عجب إذن أن تحظى بشعبية كبيرة بين الشركات والعلامات التجارية التي تهتم بالتصميم، مثل مكاتب الهندسة المعمارية وبائعي الأثاث وعلامات الأزياء.

تشتهر خطوط السانس سيريف بأنها هندسية وأنيقة، لكن بعضها يتميز أيضًا بأحرف دائرية مما يمنحها مظهرًا مفتوحًا وعمليًا. هذه الخطوط الأنيقة قد تكون شديدة الاستدارة، مثل خط “George Round“، ما يضفي عليها طابعًا مرحًا وبسيطًا، ويجعلها خيارًا شائعًا لعلامات تجارية موجهة للأطفال، بالإضافة إلى علامات تجارية للسفر والترفيه تستهدف جيل الألفية الأكبر سنًا.

أمثلة على استخدام خطوط “السان سيريف” ذات الحروف الدائرية في تصميم الشعارات:

Chanel, Celine, Calvin Klein, Burberry, Netflix, Google, Airbnb

5. Scripts: Fun Fonts

الارتباطات النفسية لخطوط الكتابة اليدوية: الإبداع، المتعة، المرح، الطفولة، والرومانسية

خطوط الكتابة اليدوية: سحر في التنوع بين الرسمية والمرح
تتميز خطوط الكتابة اليدوية، بما تشمل خطوط “الاسكربت” الخطية، بقدرتها على الالتفاف نحو الرسمية أو الطفولة البريئة حسب التصميم والسياق. وهذا هو سحر علم نفس الطباعة!

تتميز هذه الخطوط المرحة والمنوعة بطابعها الذي يذكّرنا بالخط اليدوي والرسومات العفوية، ما يجعلها مرتبطة بالإبداع والتميز. وبفضل أشكالها الفريدة وغير التقليدية، نادرًا ما تعطي هذه الخطوط إحساسًا بالحزن أو الجدية.

لا يقتصر ارتباط خطوط الكتابة اليدوية المرحة بالإبداع والتميز فقط، بل يمتد ليشمل أيضًا الشباب والمرح

نجد أن لخطوط الكتابة اليدوية تاريخًا خاصًا. تتميز بعض هذه الخطوط بشخصية “عتيقة” ترتبط بفترة الخمسينيات، حيث انتشرت هذه الأنماط (والتي يطلق عليها أحيانًا اسم خطوط “المطاعم”) في الإعلانات والعلامات التجارية. اختارت علامات تجارية شهيرة مثل Ray-Ban و Coca-Cola الاحتفاظ بالخطوط الأصلية لشعاراتها – ما عزز من ارتباطها بالماضي والحاضر واستفاد من موجة الحنين في التسويق.

أمثلة استخدام خطوط “الاسكربت” في تصميم الشعارات:

Disney, Mailchimp, Ray-Ban, Coca-Cola, Reese’s, Pinterest, Virgin, Kellogg’s, Budweiser, Cartier

6. Display: Independent Fonts

الارتباطات النفسية بخطوط العرض: مبتكرة، رائدة، فريدة، ومتعددة الاستخدامات

إذا صادفت خطًا غريبًا يصعب تصنيفه ضمن فئة محددة، فمن المحتمل جدًا أنه ينتمي إلى خطوط العرض أو الخطوط الجديدة المبتكرة. بعض هذه الخطوط القوية والمميزة تخلق نوعًا من التمثيل التصويري، حيث تمزج بين الصورة والكتابة (مثل شعاري Tour de France وNASA)، بينما يقتصر البعض الآخر على التصميم الزخرفي المبالغ فيه. تقتصر وظيفة خطوط العرض بشكل أساسي على هذا الغرض، مما يعني أنها تصلح بشكل رائع للعناوين وشعارات العلامات التجارية، لكنها لا تُستخدم عادةً في النصوص القياسية المخصصة للقراءة المطولة.

يلجأ المصممون والعلامات التجارية في كثير من الأحيان إلى خطوط العرض لإضفاء طابع من التفرد والتميز على هويتها، وذلك بفضل فهمهم لأهمية “علم نفس الخطوط” في تصميم الشعارات. حيث تعتمد العديد من الأمثلة الشهيرة على خطوط مخصصة أو رسومات حروفية فريدة، مستفيدة من تأثير الخطوط النفسي لخلق مظهر فريد يصعب تكراره.

خطوط العرض ليست للخجولين! باستخدامها في تصميمك، فإنك تقول للمشاهدين بصوت عالٍ: “انظر إليّ!”، وهي بالفعل خطوط فريدة لا تترك مجالا للتجاهل. لذا، بالنسبة للعلامات التجارية التي تسعى إلى التميز عن منافسيها، يمكن أن تساعد خطوط العرض في تعزيز الشعور بالتفرد وزرع ولاء كبير بين الموظفين والعملاء الذين يشعرون أنهم يتعاملون مع شركة أو يعملون لشركة لا تتماشى بالكامل مع التيار السائد.

لا تقتصر استخدامات خطوط العرض على العلامات التجارية والشركات فحسب، بل تلجأ إليها أيضًا المنظمات الشعبية والمستقلة في تواصلاتها، بهدف إبراز نفسها كمؤسسات غير تقليدية رائدة.

أمثلة على استخدام خطوط العرض في تصميم الشعارات:

Tour de France, Yahoo!, NASA, Lego, Subway, Oreo, Greenpeace, MTV, Warner Bros

استفد من قوة علم نفس الخطوط اليوم!

تُعتبر القدرة على فهم التأثيرات النفسية لأنواع الخطوط المختلفة أداة قوية تتيح لك اتخاذ قرارات تصميم أفضل، لا سيما عند إنشاء علامتك التجارية وشعارها. إن فهم هذه التأثيرات يمكّنك من تطبيق مبادئ علم نفس الخطوط في التسويق وتصميم الشعارات. فاختيار الخطوط القوية والمميزة بإمكانه تغيير شخصية وتأثير تصميماتك على الفور، ما يقود إلى قرارات أكثر فعالية في بناء علامتك التجارية.

إن كان هذا المقال مفيدا لاتنسى الإعجاب وترك تعليقا يتضمن تجربتك في إستخدام الخطوط في أعمالك أو يمكنك مشاركة مقال خاص بك في تجاربك ضمن إختيار الخطوط المناسبة لإعمالك

 

 

 

 

 

 

 

 

0 0 تقييمات
تقييم المقال
نبّهني عن
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

مقالات قد تهمك